10 ديسمبر 2019 – روما

في 2020 وبمناسبة مرور مائة عام على إعلان سيدة لوريتو كما راعية للجميع الطيارين

احتفلت القوات الجوية صباح اليوم السيدة العذراء لوريتو, ال “شفيعة الطيارون“.
في روما، كرس الإعلام في الحدث أقيم في كنيسة سانتا ماريا خدمة الكنيسة Maggiore.La, officiata dall’Arcivescovo Ordinario Militare per l’Italia, S.E. Monsignor Santo Marcianò, بمساعدة من الأسقفية النائب دون أنطونيو كوبولا, ورأى ان مشاركة رئيس أركان القوات الجوية, سلاح الجو البرتو روسو, والعديد من ممثلي الموظفين العسكريين والمدنيين من جميع الوكالات التابعة للقوات الجوية.

Ci troviamo oggi nel Capodanno dell’Anno Santo” ha detto Monsignor Santo Marcianò nel corso della celebrazione “oggi stiamo scrivendo un’importante pagina di storia dell’Aeronautica Militare e sarete soprattutto voi a farlo con la vostra vita donata per amore” ha concluso rivolgendosi direttamente ai giovani presenti “servizio vuol dire anzitutto fare dono di sé per gli altri”.

Nel corso del suo intervento al termine della celebrazione, il Gen. Rosso ha speso parole di positività, augurando a tutti i presenti che “questo Anno Giubilare possa rappresentare una felice occasione per dimostrare la passione, la generosità, i valori e l’impegno nel servizio che siamo chiamati a svolgere, ognuno con il proprio compito, piccolo o grande che sia”.

Al termine della cerimonia, il Generale Rosso ha ricevuto l’effige sacra della Madonna Lauretana, rappresentata da una statua contenuta in una teca di rovere appositamente realizzata, che nel corso del 2020 farà visita a tutti gli Enti dell’Aeronautica Militare dislocati sul territorio nazionale. Il percorso itinerante dell’effige che avrà inizio nella prima decade di gennaio 2020, consentirà a questo Anno Santo di essere vissuto in maniera capillare.

وفي نهاية الاحتفال بالقداس الإلهي, انخفاض تشكيل بهلوانية دوريات الوطنية حلقت فوق كنيسة سانتا ماريا ماجوري.

بمناسبة الاحتفالات التي سيتم إنشاؤها لمرور مائة عام على السيدة العذراء لوريتو التي “شفيعة الطيارون”, تم ترقيتهم المبادرات الثقافية العديدة, الدينية والخيرية. تمثل هذه الأحداث أيضا فرصة قيمة لإبراز خطورة أن مثل هذا النشاط معقدة كما تأخذ الرحلة: شغف, الاهتمام والاحتراف كلها عناصر ضرورية لضمان أمن بلادنا دائما مضمونة.

تاريخ

ووفقا للتقاليد, ويتكون المنزل من قبل الأسرة العذراء مريم المحتلة كهف محفور في الصخر والتي لا تزال محفوظة في كنيسة البشارة في الناصرة, وغرفة جبهة الطوب.

تقول الأسطورة أن “سانتا كازا” التي ولدت مريم في الناصرة, المحفوظة في بازيليك سيدة لوريتو, تم نقله “الملائكة”. هذا الحرم المقدس صغير, سقط في أيدي المسلمين, تم نقله قبل Tarsatto في دالماتيا (1291), ثم في برية ريكاناتي وأخيرا إلى لوريتو في ليلة بين9 و ال 10 ديسمبر 1294.

وتجدر الإشارة إلى الحدث هذا مع “مهرجان القادمة“, سلسلة من الاحتفالات التي تقام كل 10 ديسمبر المسيرات وخارجها.

في 1920 ظاهرة الطيران, ظلت لفترة زمنية محدودة وتقتصر على عدد قليل نسبيا من المشجعين, غزا جرأة تبحث الرحلة الإنسان, وكان قد شهدت زيادة كبيرة, وخصوصا خلال فترة مأساوية من الحرب العالمية الأولى. انهم تنشيط خطوات ملموسة لضمان أن هذا الشكل الجديد من التنقل زيارتها راعيها السماوي. تقليد ورع لوريتو بدت مناسبة خاصة, انه اختيار وتوجيهها لسيدة لوريتو.

إدانة هذه الترجمة خارقة “عجلة القيادة” وحث البابا بندكتس الخامس عشر, قبول رغبات طياري الحرب العالمية 1ST, تعيين بقرار من 24 مسيرة 1920, العذراء طوبى لوريتو “شفيعة الطيارون”. حماية مريم, ول, لا يقتصر على النقل الجوي التي تديرها القوات المسلحة, لكنه يشير إلى أي شخص يسافر وعدد, في نفس الطائرة أو الخدمات الأرضية, فهي مسؤولة عن سلامة وراحة البال من أولئك الذين يتم نقلها.

اليوبيل لوريتو

في 2020 ستحتفلالذكرى المئوية لإعلان سيدة لوريتوالذي راعي الطيارين.

بحكم العلاقة الخاصة التي تربط القوات المسلحة لسيدة لوريتو تم التوقيع, في المتحف البابوي لوريتو, اتفاقية تعاون بين سلاح الجو والوفد البابوي للضريح من بيت المقدس, تهدف إلى تعزيز الفعاليات والأنشطة الثقافية, الدينية والتضامن الذي سيعقد خلال 2020.

يمكنك اكتشاف مختلف المبادرات المتعلقة النقر وريتو اليوبيل على ما يلي:الرابط

نص: قوة جوية
صور: سلاح الجو وAviaSpotter.it

وفيما يلي بعض الصور لهذا الحدث في روما

بواسطة فابيو Tognolo

YouTube
Instagram